الكلية التقنية الهندسية / الموصل

أرتأت الكلية التقنية الهندسية / الموصل ومنذ نشأتها على بناء (تعليم عالي) تقني بإطار أكاديمي وتطبيقي متجدد تكون جودة هذا النظام مسؤولية الجميع، بني على أساس تلبية احتياجات سوق العمل وعلى وفق حركة البيئة الخارجية للكلية، ترتقي من خلالها الكلية إلى مصافي المؤسسات العلمية العالمية، فكانت هذه رؤيتها.

وسعت منذ بداية تأسيسها على تقديم تعليم تقني عالي الجودة، من خلال مواكبة التطورات التقنية المتسارعة في العالم، يستجيب لضرورات التغيير في المناهج الدراسية لإرساء دعائم التنمية البشرية. يكتسب الخريجون مهارات وخبرات تلبي احتياجات سوق العمل باعتماد ضمان وتأكيد جودة العائد المستهدف من عملية التعلمٍ فكانت تلك رسالتها.

أما أهدافها فكانت من أولوياتها إعداد ملاكات تقنية بمستويات تعليمية متعددة (بكالوريوس و ماجستير) مؤهلة علمياً وعملياً للتعامل مع التقنيات الحديثة عند تخرجها، استكمال البناء العمودي للتخصصات الهندسية القائمة من خلال إضافة برامج مستقبلية كالدبلوم العالي والدكتوراه في الدراسات العليا للكلية و تعزيز البناء الأفقي للتخصصات الهندسية للكلية بإضافة تخصصات هندسية أخرى تحقيقا للتكامل الأفقي وتسعى للانفتاح على المجتمع ومؤسساته ونشر التعليم والتدريب لكي نضمن تهيئة جيل من الشباب المتعلم والقادر على العمل في القطاعات المختلفة لسوق العمل كما تعمل على فتح قنوات مع المؤسسات العلمية المحلية والعربية وحتى العالمية لمواكبة التطورات العلمية من خلال تبادل المعلومات والخبرات وتعمل على إقامة شراكة مع القطاعين العام والخاص. اعتمدت الكلية في تطبيق هذه الأهداف وفي رؤيتها ورسالتها على قيم جوهرية تمثلت باعتماد ثقافة متميزة باستقلالية الكلية عن السياسة وما يتصل بها وإشاعة روح العمل الجماعي بين أطراف العملية التعليمية وتشجيعهم على العمل بروح الفريق والاستقامة والنزاهة والشفافية والالتزام بالسلوك الأخلاقي لتواكب كل مستجدات التعليم.